Blog

bina-insan

يأتي # فقه بناءالإنسان في القرآن بمهمة بعث إنسان الرسالة المفقود، يأتي بطموح اكتشاف المنظومة التربوية التي تصوغ ملامح المسلم العقلية والنفسية والسلوكية من خلال القرآن المكي الذي غيّر وصقل ومكن الإنسان بإحياء الشعائر والوقوف على الأحكام وتشرب المعاني والمقاصد، حيث يبلغ مبلغا عظيما بإدراك سر من أسرار وجودها ليبحر في معان أصيلة تجعله متناغما مع الكون؛ حارسا للقيم الإنسانية، عاشقا لا ينطفئ له نهم، ومفعم بالبحث والربط والتحليل بين الآيات الكريمة وسلوكه العملي في كل شيء وأدق شيء تراه يراعي الله ويجاهد ليتميز بهويته الفردية التي تجعله يبدي كفاءة من نوع آخر، يموت ويحيا في اليوم ألف مرة كي يتشرب معنى جديدا، ويجمع بين عقله وقلبه ويذهب إلى ما وراء الأشياء، مثال حي لإنسان متشبع بحب الوجود كله محاولا محسنا يؤدي زكاة منافعه، يفرح لنعمة أخيه، يؤثر الآخر وقادر جدا على استشعار حقيقة النجاة المشتركة.
أرى الكتاب صياغة أولى لأساس ثابت وزيت قنديل لا ينطفئ أبدا ما دام الله هو الذي أذن له بذاك النور، لا غرابة بعمل أدبي مكثف وحروف مدهشة أصلها ثابت وفرعها في السماء ما دام الكتاب نتاج المؤثرة د. كفاح أبيهنّود
كتاب ثقيل يضاف للكتب التي تزيين عقل قارئها وتزيد وزن مكتبته وتصنع آثرا طيبا في روحه وسلوكا أخاذا في عمله.
عدد صفحات الكتاب: 325


من القارئة نوره أبوتايه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.