Blog

havaa

للكاتبة التركية إليف شافاك، عدد صفحاتها 600 صفحة…
رواية جميلة ذات لغة قوية وسرد ممتع وتصوير متقن للأحداث، حيث تدور الحكاية حول ثلاث فتيات التقين في أوكسفورد ولكل منهن شخصية مميزة وتوجها دينيا مختلفا عن الأخرى…
(الملحدة، والمؤمنة، والمترددة)
وبوصف آخر
(الآثمة، والمؤمنة، والمشوشة)
وهنّ على التوالي
(شيرين، منى، بيري)
تتحدث في البداية عن بيري الفتاة التركية بشيء من التفصيل منذ طفولتها، نشأت في أسرة، الأب فيها متحرر علماني والأم مسلمة متدينة جدا، تذهب إلى أوكسفورد لتكمل تعليمها رغم معارضة والدتها التي لم ترغب بإرسال ابنتها لمجتمع غربي بعيد عن الأخلاق الإسلامية…
وهناك في أوكسفورد تلتقي بيري بشيرين الفتاة الإيرانية الملحدة وبمنى الفتاة المصرية المتدينة… وجميعهن يدرسن عند الأستاذ آزور الذي يُدرّس المنهاج الذي يتحدث عن الرب…
وهذا ما أرادته بيري، أن تعرف من هو الرب حقا، ولماذا يسمح بوجود الظلم والكوارث وقتل الأبرياء، حيث كانت في صراع دائم داخل نفسها متخبطة لا تعرف قرارا لحالها، وزاد من تناقضها وتشتتها حول مسألة الرب والداها حيث كل منهما له توجه ديني مختلف عن الآخر ولم يتفقا أبدا وكانا دائما على خلاف.
تتوزع فصول الرواية بين إسطنبول حيث بيري قد تزوجت وأصبحت أماً، وبين أوكسفورد حيث ما زالت طالبة تدرس هناك…
يظهر في بعض أحداث الرواية لمسة صوفية وذكر لابن العربي وجلال الدين الرومي…
باختصار الرواية تتحدث عن الصراع بين الشك واليقين الذي يدور داخل الإنسان…

بعض الاقتباسات
“ليس ثمّة إحساس بالخفّة كذلك الذي يُساور المرء بعد قهر مخاوف طال أمدها”
“ثمّة نوع من التضامن غير المرئي منتشر بين الغرباء الذين سرعان ما يألف بعضهم بعضاً حين يكتشفون أنّهم من الدين نفسه أو الجنسية نفسها”
“أشعرُ أحياناً كأنني أُفتّش عن لغة جديدة، لغة وحيدة لا يتكلّمها أحدٌ سواي”
“كم يسهل على المرء أن يتحول من الحب إلى الكراهية”


مراجعة هديل محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.