Blog

nabadat shaer

انطباعات قارئ
ديوان ” نبضات شاعر “

حين نقترب أكثر تتوسع الرؤية
كيف للقصيدة أن تفتح النوافذ على النور إذا لم يكن صاحبها يدرك لغة النور ويعي فلسفته
وتجلياته!
في “نبضات شاعر” ينهض وطن ذبيح، له في دمامة الواقع صورة تختلف عنه في
وسامة الخيال:
قتلتنا الردة والأوهام/هل وطن تحكمه الأزلام.
صورة يمثل قسوتها قول صاحب هذه المجموعة شاعرنا محمد عبد الجليل ديب:
“هذا الطفل المحروق الوجنات”.
وصورة أخرى تتبدى في مجزرة الحرم الإبراهيمي حين اعتدى ذلك اليهودي على
المصلين وهم لله خاشعون.
أقسى ما يعانيه الوطن باعتباره قيمة أخلاقية سامية أن يباع ويشترى، أن يستهين به
أصحابه:
عربٌ، ولست مصدِّقًا في أننا/عربٌ وتجمعنا حروف البسملة
أن تحب الوطن يعني في وعي الشاعر محمد عبد الجليل ذيب أن تنطلق من الوطن الذي
هو أرض وتراب وأقرباء وشجر إلى مفهوم المحبة الشاملة، إلى الخير العميم، وعلى هذا
فليس عجيبًا أن تمتد هذه المحبة إلى بيروت وبغداد والكويت والجبيل:
وفي لبنان جرحٌ مستفيضٌ/نعالجـه ولكـن مـن بعيدِ
هذه الروح الفياضة بالخير نستشفها في قصيدته عن مولد ابنه عبد الرحمن، وكذلك في
قصيدته (سجين الروح) وفي رثائه لصديقه أبي رائد… إنها صور تلتمع في خياله،
وتلاحق وجدانه أينما حل وأينما ارتحل:
أين أنجو بخيالي من خيالي/فهو خلفي مثل سهم في طريد
في نصوصه النثرية معالجة لبعض القضايا الاجتماعية والإنسانية، وأجلُّ ما ترى في هذه
المعالجة دعوته إلى أن نبصر الفن في كل ما حولنا من مشاهد الوجود، وأن نمنح
الابتسامة مساحة واسعة في قلوبنا، فهي مفتاح الفن: “الشعر فن، وإلقاؤه فناً، والرسم فن،
والقيادة فن وذوق وأخلاق…”.
مجموعة “نبضات شاعر” لا تملك إلا أن ينبض قلبك أيضًا مع كل سطر من سطورها.

محمد كمال

7 تعليقات

    • محمد عبد الجليل ذيب

    • شهرين ago

    أرجو لهذا الموقع النجاح والتقدم . فيه تجد نفسك في نسيج قوي ، يجمع بين الأدب والإعلام والحياة الاجتماعية وما يهمنا كبشر في حياتنا اليومية.
    شكري وتقديري للقائمين على هذا الصرح العظيم .
    محمد عبد جليل ذيب

      • آية طقاطقة

      • شهرين ago

      شهادة نعتز ونفخر بها أستاذنا الأديب الشاعر محمد ديب نأمل أن نقدم لكم ما فيه خدمة الأدب والأدباء معا وسويا قدما ونحو الأفضل بحول الله
      تحياتي الطيبة

        • محمد ذيب

        • شهرين ago

        بارك الله فيك استاذة- آية . الفضل لله ثم لك في وصولي الى هذه المنصة. دعمك المتواصل لي يمدني بالقوة والمواصلة . شكرًا من القلب

      • Noor Hasan

      • شهرين ago

      مبارك حبيب القلب مهجة الروح ..

      صاحب الكلمه العذبه والحرف الراقي والشعور الجميل

    • Rehab F Alkhateb

    • شهرين ago

    رائع قراءة سريعة لكنها سلطت الضوء على جوانب شدت الناقد فأبرزها وقدمها باسلوب لطيف …
    دوما نجد الجديد المثري في أشعار الشاعر المتميز محمد ذيب فنجد الواقع بكل ما فيه من ألم لكنه يعطينا أملا نحتاجه لنكمل المسير ونصل …
    كل التحيات والتقدير لشاعرنا المتميز وللناقد الاستاذ محمد كمال

      • آية طقاطقة

      • شهرين ago

      كلام سليم وجميل صدقا وعدلا هيك كذلك
      تحياتي ومودتي أهلا بكِ أنرتِ أستاذة

      • محمد ذيب

      • شهرين ago

      شكرًا لك أستاذة – رحاب ، كلماتك اختصرت أشياء كثيرة . شكرًا من القلب لمرورك اللطيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.