Blog

samarkand

سمرقند

للكاتب الأديب اللبناني أمين معلوف، عدد صفحاتها 375 صفحة…
رواية تاريخية متناسقة وجميلة ذات لغة قوية وفاتنة وسرد ممتع ووصف بليغ، غزيرة المعلومات والتفاصيل وترجمتها مذهلة وعظيمة لعفيف دمشقية…


الرواية مقسمة إلى أربعة كتب:
الكتاب الأول: شعراء وعشاق
الكتاب الثاني: فردوس الحشاشين
الكتاب الثالث: نهاية الأعوام الألف
الكتاب الرابع: شاعر تائه.


تحكي الرواية عن عمر الخيام النيسابوري، سيرة حياته منذ الطفولة حتى وفاته، وعن رباعياته أو ما يعرف بمخطوط سمرقند حيث كتب الخيام هذه الرباعيات بسرية تامة، واحتفظ بها، إلا أنّها سرقت وتم تداولها من شخص إلى آخر وقد جابت عدة أمكنة…
ومن الشخصيات الرئيسة أيضا في الرواية نظام الملك وهو من أعظم وزراء الدولة الإسلامية.
وحسن الصباح زعيم فرقة الحشاشين الإسماعيلية والذي اتخذ من ألموت حصناً له.
وشخصيات أخرى لها دور بارز في الرواية، خاصة خلال رحلة البحث عن مخطوط سمرقند الضائع…

بعض الاقتباسات
“لا تعجب لشيء إنّ للحقيقة وجهين، وللناس أيضا”
“إن كنت لا تعرف الحب، فما يجديك شروق الشمس أو غروبها؟”
“بوسعك أن تخفي عني كتاباتك، وأما دموعك فلا…
أريد أن أراها، أن ألمسها، أن أخلطها بدموعي”


مراجعة هديل محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.